Accessibility links

أحمدي نجاد يصف الهجوم المزدوج الذي نفذته جماعة جند الله في زاهدان بالإجراء الأعمى


وصف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الهجوم المزدوج في مدينة زاهدان الذي نفذته جماعة جند الله السنية بأنه إجراء أعمى، وطلب من وزارة الخارجية متابعة هذه القضية عبر الحكومة الباكستانية.

واتهم أحمدي نجاد خلال افتتاحه مشروعين صناعيين في محافظة قزوين قوات حلف الأطلسي والولايات المتحدة بدعم الإرهابيين بالمال والمعدات، حسب تعبير.

وأكد الرئيس الإيراني ضرورة حسم السلطات الباكستانية موقفها من الإرهابيين، داعيا إياها إلى تحمل المسؤولية.

ووصف نجاد العقوبات الدولية المفروضة على بلاده بالعقيمة، مؤكدا أن تجميد عدة أرصدة أو تفتيش سفن إيرانية لا يمكن أن يجعل إيران تابعة للغرب.

إيران تطالب بتغيير السياسة الميركية

هذا ورفض رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي اقتراح السيناتور جون كيري بشأن إجراء مفاوضات مع نواب مجلس الشورى.

وقال بروجردي إنه تم إبلاغ السيناتور الأميركي بأن إيران مستعدة لتغيير سياساتها إذا ما قام الرئيس باراك أوباما بتغيير سياساته.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن بلاده لم تلاحظ حدوث أي تغييرات ايجابية في سياسات الولايات المتحدة، مؤكدا ضرورة تغيير نهج وسياسات واشنطن.

غواصات إيرانية الصنع

في تطور آخر، أعلن وزير الدفاع الإيراني العميد أحمد وحيدي عن إزاحة الستار عن غواصات محلية الصنع وتسليمها إلى القوات المسلحة اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وقال وحيدي أمام عدد من الصحافيين إن هذه الغواصات تتصف بقدرات كبيرة على المناورة وإجراء عمليات واسعة تحت سطح الماء وقد زودت بمعدات وأجهزة متطورة وسيتم تسليمها إلى سلاح البحرية قريبا.

وردا على سؤال عما إذا كانت إيران تريد تعليق صفقة منظومة الدفاع الجوي "إس 300" مع روسيا أو أنها ترغب بمتابعة الموضوع وديا، قال إن طهران ما تزال تريد متابعة هذا الموضوع عبر الحوار.

XS
SM
MD
LG