Accessibility links

توجيه التهم إلى دبلوماسية هندية يشتبه في تجسسها لصالح باكستان


وجهت السلطات الهندية اليوم الثلاثاء رسميا تهمة التجسس لصالح باكستان إلى دبلوماسية هندية كانت تعمل في سفارة بلادها في إسلام أباد وذلك بعد ثلاثة أشهر على اعتقالها بمقتضى قانون يتعلق بالحفاظ على أسرار الدولة الهندية.

وقال معاون مفوض الشرطة الهندية شيبيش سينغ إن تهمة التجسس قد تم توجيهها إلى مادوري غوبتا الموظفة السابقة في المكتب الصحافي والإعلامي للسفارة الهندية في لانتهاكها ثلاث مواد في هذا القانون.

ويشتبه في أن غوبتا التي قضت ثلاثة أعوام في منصبها بالسفارة الهندية في إسلام أباد قد نقلت إلى جهات باكستانية معلومات تتعلق برئيس أجهزة الاستخبارات الهندية وأنشطة الأبحاث والتحليل في إسلام أباد.

وكانت غوبتا قد استدعيت في نهاية أبريل/نيسان إلى نيودلهي بحجة إجراء نقاش حول قمة التعاون الإقليمية للدول الثماني في جنوب آسيا التي كانت ستبدأ بعد أيام من ذلك في بوتان، قبل أن تعتقلها الشرطة في منزلها.

وبحسب الشرطة الهندية فقد خضعت غوبتا للمراقبة لفترة ستة أشهر قبل أن يتم إلقاء القبض عليها.

وتواجه الدبلوماسية، بحسب محاميها، عقوبة السجن لفترة تتراوح بين ثلاث سنوات و14 سنة في حال إدانتها بالتهم الموجهة إليها، إلا أن دبلوماسيين سابقين قالوا إنها لم تكن تحتل منصبا مهما في الهرمية الدبلوماسية بالتالي لا يمكنها الإطلاع نظريا على معلومات حساسة.

XS
SM
MD
LG