Accessibility links

logo-print

مسؤولة بريطانية سابقة تنتقد ضلوع المملكة المتحدة في حرب العراق


قالت مسؤولة بريطانية سابقة إن حربي الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق ساهمت في زيادة مشاعر العداء والتشدد عند المسلمين ضد الغرب.

وأشارت إلايزا ماننينغ بولر الرئيسة السابقة لجهاز الاستخبارات الداخلية البريطانية MI5 إلى أن الوجود البريطاني في العراق أدى إلى ظهور عدد كبير من المخططات الإرهابية المحلية التي كادت في عام 2004 أن تتخطى قدرات أجهزة الاستخبارات البريطانية.

جاء ذلك في معرض إفادة ماننينع بولر أمام لجنة بريطانية تتقصى حقائق الدور البريطاني في الحرب على العراق.

وأفادت ماننينع بولر بأن جهاز الاستخبارات لم ير في حكومة النظام العراقي السابق خطرا أو تهديدا على الأمن في المملكة المتحدة وأن رئيس الوزراء آنذاك توني بلير كان على علم بتلك الرؤية.

وأضافت المسؤولة السابقة أن الأجهزة البريطانية لم تعثر على أي أدلة تثبت تورط العراق في هجمات الحادي عشر من أيلول سبتمبر 2001.
XS
SM
MD
LG