Accessibility links

logo-print

علاوي والمالكي يجتمعان في بغداد للمرة الثالثة


إختتم زعيما ائتلافي دولة القانون والعراقية نوري المالكي وإياد علاوي إجتماعا مطولا مساء اليوم الثلاثاء في لقاء كان الثالث بينهما لبحث القضايا التي تعترض سبيل تشكيل الحكومة.

وقالت متحدثة باسم قائمة العراقية ميسون الدملوجي إن الزعيمين اتفقا على عقد لقاء آخر لمواصلة المشاورات.

وأفاد مراسلنا في بغداد بأن علاوي وصل إلى مقر إقامة المالكي وشرع الزعيمان في لقاء ثنائي مباشر استكمالا للمشاورات السابقة بينهما.

وكان علاوي قد أجتمع أمس في دمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد ثم التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ضمن فورة دبلوماسية استضافتها سوريا لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء العراقيين.

وقال عضو القائمة العراقية فتاح الشيخ لـ"راديو سوا" أمس الاثنين إن علاوي سيعود من سوريا وفي جعبته مقترح يحمل لمسات سورية للخروج من أزمة تشكيل الحكومة.

هذا، وأعرب أعضاء في الائتلافين عن أملهم في أن يخرج اللقاء بنتائج إيجابية. فقد قال عضو ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي في حديث لـ"راديو سوا" إن من شأن تلك اللقاءات أن تدفع بالعملية السياسية إلى الأمام وان يخرج لقاء المالكي وعلاوي باتفاق حول مناصب الرئاسة الثلاثة.

من جانبه، قال عضو قائمة العراقية حيدر الملا إن الاجتماع من شأنه أن يقلص الفجوة بين المالكي وعلاوي وأن يتمخض عن آلية واضحة لتشكيل الحكومة.

وسبق للمالكي وعلاوي أن اجتمعا مرتين خلال شهر حزيران/يونيو الماضي واتفقا على تشكيل لجنة مشتركة تتولى المباحثات بين الجانبين، عقدت بدورها خمسة اجتماعات منذ ذلك الحين.
XS
SM
MD
LG