Accessibility links

logo-print

هيلاري كلينتون تصل إلى صول وتخوف من هجمات تشنها كوريا الشمالية على كوريا الجنوبية


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى كوريا الجنوبية في زيارة تهدف إلى دعم صول بعد غرق إحدى بوارجها في مارس/آذار الماضي ونسب الحادث إلى طوربيد كوري شمالي.

وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في صول ان طائرة كلينتون حطت في قاعدة جوية قريبة من العاصمة صول.

وستزور كلينتون المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل الكوريتين الجنوبية والشمالية قبل أن تحيي ذكرى ضحايا غرق البارجة شيونان.

من جهة أخرى أعرب الجنرال الأميركي السابق جيمس كلابر الذي عينه الرئيس أوباما على رأس الاستخبارات الأميركية عن خشيته من فترة جديدة من الهجمات المباشرة تشنها كوريا الشمالية على كوريا الجنوبية.

واعتبر كلابر الذي مثل أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ لتثبيت تعيينه، في أجوبة مكتوبة على أسئلة طرحها أعضاء اللجنة "قد ندخل في مرحلة جديدة خطيرة ستحاول خلالها كوريا الشمالية مرة جديدة تحقيق أهدافها عبر هجمات مباشرة على حلفائنا في كوريا الجنوبية".

وبالإضافة إلى ذلك، تحدث كلابر عن "كون القوات المسلحة في كوريا الشمالية تشكل تهديدا لا يمكن الاستخفاف فيه".
XS
SM
MD
LG