Accessibility links

أوباما يوقع أكبر قانون للإصلاح المالي منذ ثمانية عقود


وقع الرئيس باراك اوباما اليوم الأربعاء القانون المتعلق بأكبر خطة للإصلاح المالي في الولايات المتحدة منذ ثلاثينات القرن الماضي والتي تهدف إلى تفادي تكرار أزمات مالية جديدة شبيهة بتلك التي ضربت العالم قبل عامين.

وقال أوباما في كلمة له قبل توقيع القانون في مركز رونالد ريغان للمؤتمرات في واشنطن إنه "لن يكون على الأميركيين بعد الآن دفع ثمن أخطاء وول ستريت" معتبرا أن "هذه الإصلاحات تشكل أقوى إجراءات لحماية المستهلك في التاريخ" الأميركي.

وأضاف أن "هذه الحماية ستطبق من خلال هيئة ضبط جديدة مهمتها الوحيدة هي الاهتمام بمصالح الناس وليس بالبنوك الكبرى وهيئات القروض والمستثمرين"، مؤكدا أن القانون "ليس في صالح المستهلكين فقط وإنما أيضا في صالح الاقتصاد" الأميركي.

وأكد اوباما أن الإصلاح "سيلجم التجاوزات والمخالفات التي كادت أن تقضي على نظامنا المالي وسيدخل الشفافية في التعاملات المعقدة التي أسهمت في اندلاع الأزمة المالية".

وأشار إلى أن القانون، الذي أقره الكونغرس في الأسبوع الماضي بعد أشهر من المناقشات، يتضمن إنشاء هيئة لحماية مستهلكي المنتجات المالية داخل مجلس الاحتياط الفيدرالي تهدف إلى منع انقاذ المؤسسات المالية الكبرى على حساب دافعي الضرائب.

يذكر أن إدخال القانون ، الذي جاء في 2300 صفحة، حيز التنفيذ سيستغرق بعض الوقت، حيث ما زال يتعين على جهات الرقابة المكلفة بالإشراف على النظام المالي الأميركي صياغة العديد من القواعد المنظمة لإتاحة تطبيق الإجراءات الجديدة.

XS
SM
MD
LG