Accessibility links

عشرات القتلى والجرحى بانفجار سيارة ملغومة أمام مسجد قرب بعقوبة


تضاربت الانباء حول عدد ضحايا انفجار السيارة المفخخة في ناحية أبو صيدا القريبة من مدينة بعقوبة عصر الأربعاء.

فقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في غرفة عمليات ديالى قوله إن الانفجار أدى إلى مقتل 30 شخصا وإصابة 46 آخرين بجروح مختلفة.

وكالة رويترز نقلت عن مصادر أمنية أن حصيلة ضحايا الانفجار بلغت 15 قتيلا على الأقل و26 جريحا، فيما نقلت عن مصادر طبية في المقدادية وبعقوبة ومسؤولين محليين القول إن عدد القتلى ارتفع الى ما لا يقل عن 30 فيما اصيب نحو 40 اخرين بجروح مختلفة.

من ناحيتها، نسبت وكالة أسوشييتد برس إلى المتحدث باسم شرطة ديالى غالب الكرخي قوله إن الانفجار أوقع 11 قتيلا و19 جريحا.

وفرضت السلطات الأمنية حظرا للتجوال في المنطقة في أعقاب الانفجار تحسبا لوقوع هجمات مماثلة.

وفي التطورات الميدانية الأخرى، أدى انفجار قنبلة ألصقت في سيارة إلى مصرع شخص وإصابة ثلاثة اخرين في منطقة العامرية غربي بغداد، حسبما أوردته وكالة رويتزر نقلا عن مصادر أمنية.

وفي بغداد أيضا، أصيب رجلا شرطة في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للشرطة في حي الدورة، فيما أسفر انفجار عبوة في شارع فلسطين شرق بغداد إلى إصابة مدنيين بجروح.

والى كركوك، حيث أصيب ثلاثة أشخاص في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من سيارتهم، فيما قتل مدنيان بنيران مسلحين مجهولين شرقي المدينة.

وفي تطور أمني آخر، ألقت الشرطة في قضاء خانقين القبض على مجموعة تنتمي لتنظيم "أنصار السنة".

وأوضح النقيب فرهاد رفعت مديرمكتب تحقيقات الجرائم الكبرى في قضاء خانقين بمحافظة ديالى أن قوات الشرطة شنت الأربعاء حملة دهم وتفتيش في أطراف قضاء خانقين وتمكنت من إعتقال شبكة مسلحة تابعة لتنظيم أنصار السنة، مكونة من ثلاثة أشخاص أحدهم سعودي الجنسية ويدعى رائد الحجازي والآخران هما ياسين البياتي وأحمد الطيار.

وأضاف رفعت في تصريح لـ"راديو سوا" أن هؤلاء المعتقلين اعترفوا بتنفيذ عدة عمليات مسلحة منها قتل 21 طالباً في ناحية قرة تبه وذبح شقيقين وقتل جنود أميركيين وتفجيرات بسيارات مفخخة.

وأشار مدير مكتب تحقيقات الجرائم الكبرى في قضاء خانقين أن المعتقلين الثلاثة اعترفوا على مسؤولين يشغلون مناصب رفيعة في محافظة ديالى متعاونين مع الجماعات المسلحة.
XS
SM
MD
LG