Accessibility links

logo-print

بيريز يندد بوجود ما وصفه بأغلبية مناهضة لإسرائيل داخل الأمم المتحدة


استنكر الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز وجود ما وصفه بأغلبية داخل الأمم المتحدة "مناهضة لإسرائيل"، وذلك في أعقاب الانتقادات الكثيفة التي تلت الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة في نهاية مايو/ أيار.

وقال بيريز للصحافيين اليوم الخميس خلال زيارة إلى سلوفينيا: "نشعر أننا نلقى معاملة تمييزية لأن هناك العديد من المواجهات الأخرى بين منظمات إرهابية ودول ديموقراطية".

وبخصوص الهجوم الذي شنه الجيش الإسرائيلي على اسطول الحرية الذي كان متوجها إلى غزة، قال بيريز إن إسرائيل ليست الدولة الأولى التي تواجه منظمة إرهابية، لكن تمت الإشارة إليها لأن هناك غالبية مناهضة لإسرائيل في الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن تقريرا حول الحادث اظهر أن جنديا إسرائيليا واحدا ارتكب خطأ خلال الهجوم وهو موضع ملاحقة قضائية.

‏وتطالب أنقرة إسرائيل بتقديم اعتذار بعد مقتل تسعة من رعاياها في الهجوم، إضافة إلى دفع تعويضات لعائلات الضحايا ورفع الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة قبل إعادة العلاقات الثنائية إلى طبيعتها.
XS
SM
MD
LG