Accessibility links

logo-print

وزراء اسكتلنديون يرفضون حضور جلسة في الكونغرس الأميركي حول ملابسات الإفراج عن المقرحي


رفض عدد من وزراء الحكومة في اسكتلندا حضور جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي حول ملابسات الإفراج عن عبد الباسط المقرحي الذي أدين في حادث لوكربي وأفرج عنه لأسباب إنسانية.

وتريد لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ التحقيق في الادعاءات التي أشارت إلى أن شركة BP النفطية العملاقة قد مارست ضغوطا أدت إلى الإفراج عن المقرحي.

المزيد في تقرير صفاء حرب، مراسلة "راديو سوا" في لندن:
XS
SM
MD
LG