Accessibility links

logo-print

الصين تدعو لمزيد من التريث بشأن قرار استقلال كوسوفو


أعلنت الخارجية الصينية الجمعة أنه ما زال هناك متسع من الوقت لإجراء مفاوضات بشأن وضع كوسوفو الدولي وذلك ردا على إعلان محكمة العدل الدولية أن استقلال كوسوفو عن صربيا لا يخالف القانون الدولي.

وقال كين غانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية إن قرار المحكمة ليس ملزما مؤكدا أن احترام وحدة الدول وسيادتها من أهم مبادئ القانون الدولي.

يذكر أن بكين لم تعترف بعد باستقلال كوسوفو.

وتعترف 69 دولة من بينها الولايات المتحدة وأغلبية دول الإتحاد الأوروبي باستقلال كوسوفو.

من جانبه، يقول إسكندر حسيني وزير خارجية كوسوفو:

"لقد أكدت محكمة العدل الدولية من جديد بعبارة واحدة حق كوسوفو في الاستقلال، وهذا خبر جيد بالنسبة لبلدنا وخبر عظيم بالنسبة للسلام والاستقرار في منطقة غرب البلقان وكذلك بالنسبة إلى أوروبا".

وترفض كل من روسيا وصربيا حتى الآن الاعتراف باستقلال كوسوفو حيث يقول فوك جيريميك وزير خارجية صريبا:

"لن تعترف صربيا تحت أية ظروف بالإعلان الأحادي الجانب لاستقلال ما يسمى جمهورية كوسوفو، ولن يتغير موقفنا، وإنا على يقين أن هذا هو الموقف ذاته الذي تعتمده القوى الكبرى على الساحة الدولية والذي لن يتغير بسبب هذا القرار الفني والضيق الأفق".

XS
SM
MD
LG