Accessibility links

logo-print

مساندة فرنسية عسكرية لموريتانيا في عملية ضد تنظيم القاعدة


قدمت فرنسا دعما لعملية نفذها جيش موريتانيا ضد جناح تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا عقب عدم تلقيها أية بادرة على أن فرنسيا تحتجزه الجماعة لا يزال على قيد الحياة.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع الفرنسية بأن الجماعة الإرهابية التي استهدفها الجيش الموريتاني كانت قد أعدمت رهينة بريطانيا قبل عام ورفضت تقديم دليل على أن المواطن الفرنسي ميشيل جيرمانو حي أو الدخول في مفاوضات لإطلاق سراحه.

ولم يذكر البيان ما إذا كان قد حدد مكان الرهينة أو مكان العملية العسكرية التي جرت يوم الأربعاء، لكنه شدد على أن ما فعلته موريتانيا يساعد في تحييد الجماعة.

ستة قتلى في الهجوم على خاطفي مواطن فرنسي

من جهتها، أكدت موريتانيا الجمعة أنها قتلت ستة عناصر من مجموعة إرهابية خلال هجوم شنته بدعم من فرنسا على تلك المنظمة التي تحتجز رهينة فرنسيا قد يتم إعدامه قريبا.

وأكد وزير الداخلية الموريتاني محمد ولد ابيليل أن الجيش الموريتاني شن الخميس هجوما خارج حدود بلاده على مجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وقال الوزير إن "ستة عناصر في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قتلوا ولاذ أربعة بالفرار"، موضحا أن أحد الفارين "أصيب".

وأكد أن هذه المجموعة كانت تستعد لشن هجوم في موريتانيا في 28 يوليو/ تموز من دون أن يوضح طبيعته.
XS
SM
MD
LG