Accessibility links

كوريا الشمالية تهدد بحرب انتقامية وواشنطن تدعوها إلى تصرفات بناءة وليس استفزازية


ردت الولايات المتحدة على تهديدات كوريا الشمالية باللجوء إلى ما أسمته بأسلوب الردع النووي ردا على المناورات العسكرية المشتركة التي تنوي واشنطن وصول القيام بها الأحد بالقول إنها غير مهتمة بالخوض في معركة كلامية مع بيونغ يانغ.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن واشنطن بحاجة إلى رؤية المزيد من التصرفات البناءة من جانب كوريا الشمالية وليس التصرفات الاستفزازية.

وكانت وكالة الأنباء الكورية المركزية قد نقلت عن مفوضية الدفاع الوطنية قولها إن بيونغ يانغ مستعدة لما أسمته بحرب انتقامية.

ونفت لجنة الدفاع الوطني مجددا أي دور لكوريا الشمالية في إغراق سفينة حربية كورية جنوبية في وقت سابق من هذا العام وقالت إنها قد تضطر للانتقام من البلدين اللذين سيبدأن يوم الأحد تدريبات عسكرية واسعة النطاق.

يشار إلى أن واشنطن رفضت دعوة بيونغ يانغ لاستئناف المحادثات النووية السداسية الأطراف وأعلنت يوم الأربعاء الماضي عقوبات جديدة لتجميد أصول كورية شمالية.

وفي منتدى آسيان الذي عقد في فيتنام هذا الأسبوع، دعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الدول المشاركة في المنتدى إلى دعم جهود الولايات المتحدة والأمم المتحدة لإرغام كوريا الشمالية على وقف استفزازاتها.

وقالت كلينتون "إن على بيونغ يانغ أن تغير سلوكها بشكل جذري وأن تحترم التزامها بنزع السلاح النووي".

XS
SM
MD
LG