Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يهاجم سياسات الحزب الجمهوري الاقتصادية ويحملّها مسؤولية الركود الاقتصادي


انتقد الرئيس باراك أوباما في خطابه الأسبوعي المقترحات الاقتصادية التي طرحتها الأقلية الجمهورية في الكونغرس قائلا إنها ليست أفكارا جديدة. وأضاف: "إنها نفس السياسات التي أدت إلى الركود الاقتصادي. ولن تؤدي إلى إيجاد وظائف جديدة، وإنما ستقضي عليها. ولن تؤدي إلى تخفيف العجز بل ستضيف ترليون دولار إلى عجزنا في الميزانية. وسوف تعيدنا إلى الوراء في وقت نحتاج إلى أن نبقي أميركا تتحرك قدما إلى الأمام."

وقال الرئيس أوباما إن الجمهوريين يريدون إلغاء الإصلاحات في نظام التأمين الصحي والاستمرار في تخفيض الضرائب عن الأميركيين الأثرياء بدلا من التركيز على خفض الضرائب عن الطبقة المتوسطة.

واتهم الرئيس أوباما أيضا الأقلية في الكونغرس برفض الاستثمار في الوظائف التي تساعد على المحافظة على البيئة.

وقال الرئيس أوباما إن قانون الإصلاح المالي الذي وقعه الأسبوع الماضي سيمنع السلوك المتهور الذي أدى إلى حدوث الأزمة المالية في البلاد. ووصف ذلك بأنه أحد الأعمدة الرئيسية في ما يحاول عمله وأضاف: "إنها خطة تعتمد قيم الشارع العام للعمل الجاد والمسؤولية، وتتطلب محاسبة ً جديدة من وول ستريت إلى واشنطن."
XS
SM
MD
LG