Accessibility links

logo-print

حماس: دعوة الأمم المتحدة لإرسال المساعدات عن طريق المعابر البرية تواطؤ مع الحصار الإسرائيلي


انتقدت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة دعوة الأمم المتحدة لإرسال المساعدات إلى القطاع عن طريق المعابر البرية، دون استخدام الطرق البحرية.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، إن دعوة الأمم المتحدة هذه غير مقبولة وغير شرعية، ووصف أبو زهري تلك الدعوة بأنها بمثابة تواطؤ مع الحصار الذي تفرضه إسرائيل، وذلك لأن معظم سكان القطاع ممنوعون من مغادرته.

وحث أبو زهري الهيئات التي تقدم المساعدات على تجاهل دعوة الأمم المتحدة ومواصلة إرسال المساعدات عن طريق البحر إلى أن يتم كسر الحصار فعلياً.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي قال الجمعة "هناك طرق لنقل المساعدات برا. بهذه الطريقة يجب إن ترسل المساعدات إلى سكان غزة".

وأضاف "الأفضلية بالنسبة لنا كانت وما تزال أن تنقل المساعدات عبر الطرق البرية القائمة وخصوصا في هذه الفترة الحساسة من الحوار غير المباشر بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأشار نيسيرسكي إلى أن كمية المساعدات التي تصل إلى سكان قطاع غزة المحاصر ليست كافية على رغم تخفيف إسرائيل من القيود المفروضة على القطاع.

وكانت مندوبة إسرائيل لدى الأمم المتحدة غابرييلا شاليف قد وجهت رسالة إلى الأمين العام بان كي مون، قالت فيها إن بلادها تحتفظ بحقها الذي يضمنه القانون الدولي، في منع سفينتين لبنانيتين تخططان للإبحار نحو ميناء غزة، من الوصول إلى القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقد حذرت إسرائيل من أن قواتها ستمنع أي محاولة لإيصال المساعدات إلى غزة عن طريق البحر.
XS
SM
MD
LG