Accessibility links

قيادة طالبان تؤكد أسر جندي أميركي وقتل آخر في اشتباك مع مقاتلي الحركة في ولاية لوغار


أكد المتحدث باسم قيادة طالبان ذبيح الله مجاهد الأحد أن حركته أسرت جنديا أميركيا وقتلت آخر في حين أن عمليات البحث لا تزال جارية للعثور على العسكريين الأميركيين الاثنين المفقودين منذ الجمعة في أفغانستان.

وقال مجاهد إن "الجنديين الأميركيين قدما السبت إلى منطقة شرخ في ولاية لوغار. وهاجمهما مقاتلونا فقتل أحدهما في تبادل لإطلاق النار وأسر الآخر."

وأضاف المتحدث "نقلنا جثة الجندي القتيل والجندي الأسير إلى مكان آمن. وسننشر لاحقا تفاصيل عن العملية وهوية الجنديين. لم نتخذ قرارا بعد بشأن مصيرهما وبشأن مطالبنا لقاء الإفراج عن الأسير."

القوات الدولية تبحث عن الجنديين

وقد واصلت القوات الدولية الأحد عملياتها بحثا عن الجنديين اللذين فقدا منذ الجمعة في ولاية لوغار جنوب كابل حيث تتمتع طالبان بنفوذ كبير.

وصرح مسؤول عسكري في حلف الأطلسي في كابل طالبا عدم كشف اسمه "لا يزالان مفقودين ولم نجر اتصالات مع أي طرف وبالتالي لا يمكننا التكهن بما حل بهما."

وأضاف المسؤول "ليس هناك تأكيد بأنهما قتلا أو أسرا"، مشيرا إلى "شائعات" تحدثت عن مقتل أحد الجنديين.

وتبث محطتان محليتان لصالح الحلف الأطلسي رسائل تحدد فيها أوصاف المفقودين وتقدم مكافأة بقيمة 10 آلاف دولار لأي معلومات تسمح بالعثور على الجنديين.

وبحسب مسؤول أطلسي، فقد يكون عثر على آلية الجنديين في موقع في ولاية لوغار لم يكن من المفترض أن يتوجها إليه.

واستخدمت أيساف وسائلها الجوية والبرية للعثور على العسكريين المفقودين اللذين انطلقا من كابل.

يأتي هذا في الوقت الذي رصد الجيش الأميركي مبلغ 20 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عن الجنديين اللذين انتقلا بعربة من قاعدتهما في العاصمة الأفغانية كابل بعد ظهر الجمعة، وشوهدا آخر مرة في إقليم لوغار.
XS
SM
MD
LG