Accessibility links

logo-print

خبير بحري يحذر من انكماش حدود العراق المائية


حذر خبير ملاحي في الشركة العامة للموانئ من عواقب انكماش الحدود البحرية للعراق، ودعا الحكومة إلى الاستفادة من قناة مائية أنشأت في ثلاثينات القرن الماضي بين العراق وإيران.

وقال الخبير والمرشد الملاحي في الشركة العامة للموانئ الكابتن البحري كاظم فنجان في حديث لـ"راديو سوا" إن العراق خسر مساحات واسعة من مسطحاته المائية بسبب المشاكل الحدودية مع الكويت وإيران، وأشار على سبيل المثال إلى أن خور عبد الله أصبح جزءا من المياه الكويتية.

وأوضح فنجان أن المياه التي تلامس أرصفة ميناء أم قصر باتت مياه كويتية وأن الجزء الجنوبي من جزيرة حجام أصبح كويتيا.

ودعا فنجان الحكومة العراقية إلى الاستفادة من الاتفاقية التي أنشأت بموجبها قناة روكا عند التفاوض مع الجانب الإيراني بشأن ترسيم الحدود البحرية، وقال إن القناة التي أنشأتها شركة الهند الشرقية عام 1932 تمثل السيادة البحرية العراقية

ولفت فنجان إلى أن القناة تعرضت إلى اندثار شبه كامل، لكن بعض ملامحها لا تزال متبقية في الجانب الإيراني.

جدير بالذكر أن محافظة البصرة توجد فيها خمسة موانئ تجارية هي أم قصر وأبو فلوس وخور الزبير والمعقل والفاو، فضلاً عن مينائين نفطيين هما ميناء العمية الذي يقع قرب من المياه الإقليمية الإيرانية وميناء البصرة الذي يقع في خور الخفجة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG