Accessibility links

مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في عملية انتحارية أمام مكاتب العربية في بغداد


لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 16 آخرون على الأقل بجروح إثر عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت اليوم الاثنين مكاتب قناة العربية الفضائية بوسط بغداد ، حسب ما قالت وزارة الداخلية العراقية.

وأكد صحافي في القناة أن من بين الضحايا حارس أمني وموظفة في المكتب بينما لم يتم التعرف على هوية القتيل الثالث بسبب تفحم جثته.

وكانت قناة العربية التي تمتلكها جهات خليجية وسعودية بصفة خاصة قد أغلقت مكاتبها في بغداد في 25 يونيو/حزيران الماضي إثر تلقيها تهديدات بالتعرض لهجوم.

وكان مصدر في مكتب العربية في بغداد قد أبلغ وكالة الصحافة الفرنسية أن "مصادر في وزارة الداخلية أبلغتنا معلومات تتعلق بمجموعة إرهابية تراقب عن كثب المكتب الواقع في منطقة الحارثية في غرب بغداد استعدادا لاقتحامه".

وتابع أن "الإدارة طلبت من جميع العاملين من موظفين وصحافيين وفنيين عدم الحضور اليوم".

وفتحت قناة العربية مكتبها في بغداد في شهر سبتمبر/أيلول عام 2003 وتعرضت منذ ذلك التاريخ لعدة هجمات في العراق.

ففي عام 2008 نجا مدير المكتب جواد حطاب من الموت في انفجار عبوة وضعت في سيارته، فيما قتل سبعة اشخاص وأصيب 20 آخرون اثر انفجار سيارة مفخخة استهدف مكاتب القناة في عام 2006.

كما اغتيل بعض صحافييها في عمليات محددة الأهداف فيما أصيب بعضهم في محاولات اختطاف.

وتتمتع العربية بعلاقات معقدة مع الحكومة العراقية ذات الأكثرية الشيعية والتي تتهم القناة بالانحياز سنيا في تغطيتها للعملية السياسية في البلاد.

XS
SM
MD
LG