Accessibility links

منوشهر متكي يقول إن إيران ستسلم اليوم ردودها على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية


قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي إن طهران ستسلم الاثنين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ردودها على الأسئلة التي طرحتها مجموعة فيينا التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا حول عرضها لتبادل اليورانيوم.

وكان متكي قد أعلن الأحد في اسطنبول أن بلاده مستعدة لان تبدأ "فورا" مفاوضات مع الدول الكبرى حول تفاصيل عرض لتبادل الوقود النووي كانت طهران قد تقدمت به في مايو/أيار.

وفي المقابل، يتوقع أن يتخذ وزراء الخارجية الأوروبيون خلال اجتماعهم الاثنين في بروكسل، القرار النهائي بشأن فرض عقوبات ذات حجم غير مسبوق بحق إيران.

وقالت مصادر رسمية إن العقوبات التي سيصادق عليها الاتحاد الأوروبي الاثنين تستهدف خصوصا قطاع الطاقة الاستراتيجي لديها، لحمل طهران على التفاوض مجددا حول برنامجها النووي، وستدخل معظم الإجراءات حيز التنفيذ اعتبارا من الثلاثاء.

أحمدي نجاد يتوعد

في غضون ذلك، توعد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد بالرد بحزم على أي بلد يتبنى السيناريو المعادي لإيران. وقال نجاد خلال مشاركته في مهرجان وطني إن الأميركيين الذي وصفهم بالأعداء اتخذوا قرار مهاجمة بعض الدول في الشرق الأوسط ثم يهاجمون إيران بذريعة أن طهران تطور أسلحة نووية حسب تعبيره.

وأوضح نجاد أن من يسعى إلى اتخاذ موقف ضد إيران مثل تفتيش السفن الإيرانية سيواجه برد فعل مباشر.

وعلى الصعيد الاقتصادي، قال نائب وزير النفط الإيراني على رضا زيغامي أن إيران تستثمر 46 مليار دولار في بناء مصافي جديدة للنفط وتطوير مرافق حالية.

ويذكر أن إيران التي تعد ثاني أكبر بلد مصدر للنفط في أوبك، تعتمد بشكل كبير على استيراد المنتجات البترولية وخصوصا البنزين نتيجة عدم كفاية طاقة التكرير في البلاد.
XS
SM
MD
LG