Accessibility links

logo-print

مواجهات تسفر عن إصابة 4 مستوطنين و3 فلسطينيين في هجوم على بلدة كفر بورين الفلسطينية


أصيب أربعة مستوطنين وثلاثة فلسطينيين الأحد في مواجهات خلال هجوم على بلدة كفر بورين الفلسطينية، شمال الضفة الغربية، كما أعلنت الشرطة الإسرائيلية وشهود عيان. واندلعت المواجهات اثر قيام الجيش بإزالة منزلين متنقلين أقامهما مستوطنون بدون تصريح في مستوطنة هار براشا المجاورة.

وعلى الأثر قام المستوطنون الذي استبد بهم الغضب بإشعال النار في حقول فلسطينية وفق شهود. وندد الجيش بسلوك المستوطنين وأكد في بيان انه "لن يسمح بتكرار مثل هذه الحوادث".

وكان المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد صرح صباح الإثنين بان "أربعة إسرائيليين أصيبوا بجروح، أحدهم إصابته خطرة، عندما هاجمهم فلسطينيون هذا الصباح بالحجارة في قرية كفر بورين" الفلسطينية شمال الضفة الغربية.

وأوضح المتحدث أن "وحدة من حرس الحدود تدخلت لإعادة الهدوء".

من جهة أخرى أكد المصدر نفسه أن الشرطة اعتقلت الأحد الحاخام اسحق شابيرا الذي يعتبر ابرز ممثلي التيار اليهودي المتطرف في مستوطنة يتسهار بالضفة الغربية.

وقد اعتقل "في إطار تحقيق تقرر إجراؤه بعد استشارة المستشار القانوني للحكومة" الإسرائيلية يهودا فاينستاين.

كتاب مثير للجدل

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الحاخام شابيرا ألف كتابا مثيرا للجدل صدر قبل عام، قال فيه إن التعاليم الدينية اليهودية القديمة تبيح قتل غير اليهود.

ويتبع مستوطنون متطرفون منذ أشهر سياسة انتقامية منهجية يطلقون عليها "الثمن الواجب دفعه" وتتمثل في مهاجمة أهداف فلسطينية في كل مرة تتخذ فيها السلطات الإسرائيلية إجراءات يرون أنها تتعارض مع الاستيطان.
XS
SM
MD
LG