Accessibility links

مبارك يؤكد انه بصحة جيدة في رسالة إلى حاخام إسرائيلي وينفي تقارير عن تدهور صحته


أكد الرئيس المصري حسني مبارك أنه يتمتع بصحة جيدة في رسالة موجهة إلى الحاخام عوفاديا يوسف الزعيم الروحي لحزب شاس الإسرائيلي المتشدد، بحسب مقتطفات من رسالة أوردتها إذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء.

وأضافت الإذاعة أن مبارك كتب في الرسالة التي نقلتها القنصلية المصرية في تل ابيب أمس الاثنين إلى الحاخام يوسف أن "فترة النقاهة قد انتهت وأنا بصحة جيدة خلافا لما نشرته وسائل الاعلام الإسرائيلية".

وجاءت الرسالة ردا على رسالة وجهها الحاخام يوسف إلى مبارك متمنيا له فيها الشفاء نقلها إليه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو خلال زيارة إلى القاهرة في 18 يوليو/تموز الجاري.

ويتولى مبارك (82 عاما) الحكم منذ عام 1981، وأثار وضعه الصحي شائعات عدة لاسيما بعد أن خضع في السادس من مارس/أذار الماضي لعملية جراحية لاستئصال الحوصلة المرارية و"أنسجة حميدة" في أحد مستشفيات ألمانيا.

وكانت تقارير صحافية إسرائيلية وأميركية قد تحدثت عن إصابة مبارك بمرض السرطان وهو ما نفته الحكومة المصرية.

وتخشى إسرائيل من حدوث أي حالة من عدم الاستقرار في مصر حال وفاة مبارك لاسيما وأن خلافة الرئيس غير محسومة حتى الآن وإن كانت أوساط سياسية في مصر ترجح نجله الأصغر جمال (46 عاما) لخلافته.

ويشغل جمال منصبا رفيعا في الحزب الوطني الحاكم إلا أن خلافته لوالده تواجه معارضة شديدة لاسيما من جانب المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور محمد البرادعي الذي أعلن نيته الترشح للرئاسة في حال ضمان انتخابات رئاسية نزيهة تحت إشراف دولي.

ويفرض الدستور المصري قيودا صارمة على الترشح للرئاسة وبصفة خاصة أمام المستقلين الذين يتحتم عليهم الحصول على تأييد عدد كبير من نواب البرلمان أو المجالس المحلية وهو أمر صعب في ظل خضوع هذه المجالس لسيطرة الحزب الوطني الحاكم.

XS
SM
MD
LG