Accessibility links

logo-print

إسرائيل تهدم قرية عربية غير معترف بها في النقب


أعلن مسؤول محلي في قرية العراقيب العربية في النقب إن إسرائيل هدمت اليوم الثلاثاء القرية المبنية منذ عشرات السنين بشكل كامل وتركت ما يزيد عن 200 شخص دون مأوى.

وأوضح عماد أبو فريح الناطق باسم لجنة الدفاع عن أراضي العراقيب غير المعترف بها، لوكالة رويترز إن آلاف الجنود اقتحموا القرية التي اعتصم سكانها داخل الخيام، قبل أن يقوم الجنود بإخراجهم منها وهدم القرية.

وأشار إلى أن النساء والأطفال مجمعون في خيمة نصبت في مقبرة القرية المجاورة بينما يقوم الرجال ببناء القرية من جديد بالخشب والخيام.

وقال أبو فريح إن سكان القرية توجهوا إلى المحاكم الإسرائيلية للحصول على اعتراف بقريتهم، الأمر الذي رفضته هذه المحاكم التي وصفها بأنها أصبحت أداة في يد دائرة أراضي إسرائيل.

واتهم أبو فريح إسرائيل بمحاولة طرد العرب من النقب وتبني سياسة لتفريغها من العرب وتحويلها إلى أيد يهودية.

قرارات إخلاء

ومن ناحيته قال مسؤول في سلطة الأراضي الإسرائيلية إن سكان القرية لديهم منازل في قريتي راهط وكفر قاسم.

وأضاف أن سلطة الأراضي الإسرائيلية "تطبق قرار إخلاء المنطقة الذي تم إقراره من قبل محاكم ابتدائية وعليا كما ستقوم بطرد السكان إذا عادوا مجددا إلى المنطقة".

ومن ناحيته دعا ياحنون دانينو القائد البارز في الشرطة الإسرائيلية، سلطة الأراضي الإسرائيلية التي تدير أراض تملكها الدولة وتجمعات سكنية للبدو، إلى التوصل إلى اتفاق لحل هذه القضية.

وقال دانينو للإذاعة الإسرائيلية إنه "يجب على سلطة الأراضي أن تجد حلا جذريا ومقبولا من جميع الأطراف لكل مناطق النقب" معتبرا أن هدم المنازل ليس الحل لمشكلات المنطقة.

يذكر أن صحراء النقب تبلغ مساحتها نحو 14 ألف كيلومتر مربع ويشكل البدو العرب القسم الأكبر من سكانها ويبلغ عددهم نحو 380 ألف نسمة يقطنون أكثر من 240 مدينة وقرية أو من البدو الرحل.

XS
SM
MD
LG