Accessibility links

logo-print

الإمارات تعتبر بلاك بيري خطرا أمنيا واجتماعيا


أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة أن هواتف بلاك بيري معرضة لسوء الاستخدام، مؤكدة أنها ستسعى لحماية مستهلكيها وقوانينها.

وقالت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات في بيان أصدرته الأحد إن تشغيل خدمات هواتف بلاك بيري، التي تصنعها شركة ريسيرش ان موشن الكندية، يجري في الوقت الحالي خارج نطاق السلطة القضائية للتشريعات الوطنية.

وأضافت الهيئة في بيانها أنه نتيجة للكيفية التي يجري من خلالها حاليا إدارة البيانات وتخزينها فإن بعض تطبيقات بلاك بيري تتيح السبيل أمام تجاوزات تتسبب بمضاعفات تؤثر على الصعيد الاجتماعي والقانوني وعلى صعيد أمن البلاد.

وجاء في البيان أن الإمارات تعمل من أجل حماية المعلومات الشخصية لمستخدمي بلاك بيري وتضع نصب عينيها البحث عن حل يضمن حماية سرية معلومات المستخدمين من أفراد وشركات وبما يتماشى مع أحكام تنظيم الاتصالات في الدولة. وكانت البحرين قد حذرت في أبريل/نيسان من استخدام برنامج مسنجر في هواتف بلاك بيري في نشر أخبار محلية، مما أثار انتقاد جماعة صحافيين بلا حدود المدافعة عن حرية الإعلام التي وصفت التحذير بأنه عمل من أعمال الرقابة.

كما أثار ذلك قلقا بخصوص احتمال أن تسعى دول خليجية أخرى إلى الحد من استخدام بعض تطبيقات بلاك بيري الذي يستحوذ على حوالي 20 بالمئة من سوق الهواتف الذكية في العالم بعد نوكيا ومتفوقا على أبل.
XS
SM
MD
LG