Accessibility links

logo-print

غرامة بقيمة 23 مليون دولار بحق جنرال الكتريك اثر اتهامها بدفع رشاوى في العراق


وافقت شركة جنرال الكتريك الأميركية على دفع غرامة بقيمة 23.4 مليون دولار لوقف الملاحقات بحقها من قبل الهيئة الأميركية لمراقبة الأسواق المالية والبورصات التي تتهمها بدفع رشاوى في العراق بين عامي 2000 و2003.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الثلاثاء إن جنرال الكتريك متهمة ب"انتهاك القانون عبر القيام بممارسات فساد في الخارج، ودفع عمولات سرية بقيمة 3.6 مليون دولار لوكالات تابعة للحكومة العراقية، للتمكن من الفوز بعقود بيع معدات طبية وتجهيزات لتنقية المياه".

وأضافت أن فرعين لجنرال الكتريك وشركتين أخريين اشترتهما لاحقا هما ايونيك وامرشام دفعت رشاوى نقدا وقدمت تجهيزات معلوماتية وأخرى طبية إلى وزارتي الصحة والنفط العراقيتين للفوز بعقود في إطار برنامج الأمم المتحدة "النفط مقابل الغذاء" الذي كان معمولا به في فترة حكم الرئيس السابق صدام حسين بمقتضى العقوبات التي تم فرضها على العراق بسبب غزوها للكويت مطلع التسعينيات.

من جهتها أصدرت جنرال الكتريك بيانا شددت فيه على أنها "تعاونت بشكل كامل مع تحقيقات الهيئة الأميركية لمراقبة الأسواق المالية والبورصات" وحصلت على "تأكيد من وزارة العدل بوقف التحقيقات بحقها، وبعدم اتخاذ أي اجراءات قضائية اضافية بحقها لها علاقة بهذه المسألة".

XS
SM
MD
LG