Accessibility links

العثور على شرائح فوتوغرافية لمصور أميركي تقدر بـ 200 مليون دولار


ريك نورسيغيان صاحب هواية غريبة، فهو رسام في كاليفورنيا، لكنه غالبا ما يتردد على مزادات بيع الأشياء القديمة بحثا عن شيء ذي قيمة، ويبدو أنه وجد ضالته أخيرا.

ففي أحد مزادات المخلفات القديمة منذ فترة ، عثر نورسيغيان على صندوقين صغيرين اشتراهما بمبلغ 45 دولار، إلا أن سعرهما يقدر بنحو 200 مليون دولار الآن، إذ تبين أنهما يحتويان على مجموعة شرائح "فيلم فوتوغرافي" "نيغاتيف" للمصور الفوتوغرافي الأميركي الشهير أنسل آدمز.

ويعتقد الخبراء أن الشرائح "نيغاتيف" الأصلية ، دمرت في حريق غرفة التحميض الذي وقع عام 1937 والذي أتلف أيضا نحو خمسة آلاف صورة.

وقال ديفيد ستريت، وهو مثمن وتاجر لوحات فنية، "إنها حقا الحلقة المفقودة من أعمال أنسل آدمز وتاريخه ومهنته."

هذه الصور على ما يبدو التقطت بين عامي 1919 و1930 في وقت مبكر من حياة آدمز المهنية وقبل أن يصبح مشهورا على مستوى عالمي، ويعرف في ما بعد على أنه أبو التصوير الفوتوغرافي الأميركي.

من جهته، قال الخبير الفني روبرت مولر إن حقيقة المواقع الموجودة في الصور كانت معروفة لآدمز، وقام بزيارتها، وهو ما يدعم القول بأن جميع الصور الموجودة في الشرائح تم التقاطها بالفعل من قبل المصور آدمز نفسه.

وأضاف مولر أنه بعد ستة أشهر من الدراسة، تم التوصل إلى نتيجة محتملة بدرجة عالية وهي أن الشرائح التي تحتوي على تلك الصور تم إنتاجها بالفعل من قبل الفنان أنسل آدمز.
XS
SM
MD
LG