Accessibility links

مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة الباكستانية المنكوبة والحكومة تعلن حدادا وطنيا


أكد قائد شرطة العاصمة الباكستانية اسلام أباد باني أمين اليوم الأربعاء مقتل جميع ركاب وأفراد طاقم الطائرة الباكستانية التي كانت تقل 149 شخصا وتحطمت لدى هبوطها في مطار اسلام أباد بسبب الأحوال الجوية السيئة.

وقال أمين في تصريحات للصحافيين إن فرق الانقاذ عثرت على جثث أفراد الطاقم وركاب الطائرة في مكان الحادث مشيرا إلى أنه يتم انتشال الجثث من بين حطام الطائرة في أسرع وقت ممكن.

وكانت الطائرة قد تحطمت على التلال القريبة من اسلام أباد في ظل أحوال جوية سيئة في سماء العاصمة، بينما أعلنت الحكومة الباكستانية الأربعاء يوم حداد وطني.

وقال مكتب رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني في بيان له إن جيلاني وحكومته "عبرا عن ألمهما وحزنهما بعد الحادث المفجع".

وأضاف أن "الحكومة الفدرالية أعلنت يوم حداد وطني" بعد الحادث و"رئيس الوزراء أرجأ اجتماعا حكوميا كان مقررا اليوم إلى الأسبوع المقبل".

طائرة حديثة

ومن ناحيتها قالت مجموعة ايرباص الأوروبية لصناعة الطائرات إن طائرة الايرباص ايه-321 التي تحطمت قرب اسلام اباد كانت "حديثة نسبيا لهذا النوع من الطائرات".

وقالت ايرباص في بيان لها إن الطائرة التي سقطت "تم تسليمها في عام 2000 وكانت شركة ايربلو تستأجرها بموجب عقد منذ عام 2006"، موضحة أن الطائرة "حلقت حوالى 34 ألف ساعة وقامت ب13 ألفا و500 رحلة".

وأضافت أنه "طبقا للمعاهدات الدولية فإن الشركة ستقدم مساعدة تقنية للسلطات الباكستانية المسؤولة عن التحقيق في الحادث".

يذكر أن طائرات الركاب من هذا النوع عادة ما تستمر في العمل بين 30 و40 عاما.

ومن جانبه قال رحيل أحمد الناطق باسم شركة طيران ايربلو الخاصة التي تتبعها الطائرة إن "الحادث يبدو للوهلة الأولى ناجما عن الأحوال الجوية السيئة، لكن سيكون على المحققين تحديد ذلك".

يذكر أن الطائرة كانت في رحلة داخلية لها بين كراتشي وإسلام اباد عندما تحطمت خلال هبوطها الذي ترافق مع هطول الأمطار وتلبد السماء بالغيوم.

XS
SM
MD
LG