Accessibility links

logo-print

مجلس صيانة الدستور الإيراني يتهم واشنطن بتقديم دعم مالي للإطاحة بالنظام


اتهم مجلس صيانة الدستور الإيراني واشنطن بدفع مبلغ مليار دولار لقادة المعارضة في إيران والوعد بدفع 50 مليارا اخرى عن طريق عملاء سعوديين مقابل الإطاحة بالنظام الاسلامي، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء العمالية الإيرانية (ايلنا) اليوم الأربعاء.

ونسبت الوكالة إلى رئيس المجلس آية الله أحمد جنتي القول إن واشنطن دفعت مليار دولار إلى "قادة الفتنة" خلال التظاهرات العنيفة التي تلت اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في شهر يونيو/حزيران من العام الماضي.

وأضاف جنتي أن لديه وثائق تدل على أن الاميركيين دفعوا مليار دولار إلى قادة الفتنة عن طريق عملائهم السعوديين الناشطين في دول المنطقة، على حد قوله.

وأشار إلى أن العملاء السعوديين الذين يتحدثون باسم واشنطن وعدوا على ما يبدو "بخمسين مليار دولار أخرى" إلى قادة المعارضة إذا نجحوا في "قلب النظام القائم".

وتابع أن "قادة الفتنة نظموا أعمال شغب بمساعدة الأميركيين وكانوا واثقين من أن الثورة ستنهار، بمساعدة الولايات المتحدة"، حسب قوله.

يذكر أن مجلس صيانة الدستور الإيراني كان قد أقر بفوز احمدي نجاد بولاية ثانية مدتها أربع سنوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت في العام الماضي رغم اعتراض زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي على اعادة انتخابه والحديث عن تزوير في الانتخابات مما أثار موجة من التظاهرات العنيفة في طهران ومدن إيرانية أخرى.

XS
SM
MD
LG