Accessibility links

logo-print

مناورات عسكرية صينية بموازاة المناورات الأميركية مع كوريا الجنوبية


أجرت الصين مناورات عسكرية على سواحلها الشرقية في وقت تنهي فيه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اليوم الأربعاء مناوراتهما المشتركة الرامية إلى ردع كوريا الشمالية المتهمة بإغراق بارجة كورية جنوبية.

وقالت وكالة أنباء الصين إن هذه التدريبات غير المسبوقة من حيث حجمها أجرتها وحدات مدفعية من منطقة نانكين العسكرية في جوار البحر الأصفر.

ولم يعرف الموعد الذي جرت فيه هذه المناورات ولا إن كان مخططا لها من قبل أم أنها تقررت ردا على مناورات واشنطن وصول.

وكانت الصين قد أعربت الأسبوع الماضي عن "قلقها" حيال التدريبات الأميركية الكورية الجنوبية محذرة من أنها قد تزيد من حدة "التوترات الإقليمية".

وتتهم صول وواشنطن بيونغ يانغ باطلاق طوربيد على بارجة شيونان الحربية الكورية الجنوبية مما أدى إلى إغرقها في 26 مارس/أذار الماضي قرب الحدود البحرية بين الكوريتين في البحر الأصفر مما أدى إلى مقتل 46 بحارا من كوريا الجنوبية .

وترفض الصين الإقرار بنتائج تحقيق دولي جرى في الحادث وانتهى إلى تحميل بيونغ يانغ المسؤولية عن إغراق البارجة لكن كوريا الشمالية تنفي أي مسؤولية عن هذا العمل.

وقد أجج الحادث التوتر المهيمن على شبه الجزيرة الكورية منذ انسحاب بيونغ يانغ قبل أكثر من عام من المفاوضات السداسية الرامية لاقناعها بالتخلي عن طموحاتها النووية.

يذكر أن المناورات الأميركية الكورية الجنوبية شارك فيها ثمانية آلاف عنصر و20 سفينة وغواصة بينها حاملة الطائرات النووية الأميركية جورج واشنطن وحوالى 200 طائرة.

XS
SM
MD
LG