Accessibility links

logo-print

مقتل جندي من حلف الأطلسي جنوب أفغانستان وعبوة ناسفة تقتل 25 مدنيا


أعلنت قيادة حلف شمال الأطلسي اليوم الأربعاء مقتل جندي من قوات الحلف أمس الثلاثاء في جنوب افغانستان اثر انفجار قنبلة يدوية الصنع من النوع الذي تستخدمه حركة طالبان في عملياتها.

ولم تكشف القوات الدولية عن جنسية الجندي القتيل أو مكان وقوع الهجوم وظروفه. وشهد الشهر الحالي حتى الآن مقتل 80 جنديا من القوات الدولية العاملة في أفغانستان مقابل 102 جندي الشهر الماضي الذي كان الأكثر دموية بالنسبة لقوات التحالف منذ بدء الحرب عام 2001.

وفي شأن متصل، قتل ما لا يقل عن 25 شخصا وجرح نحو 20 آخرين صباح اليوم الأربعاء في انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور حافلة مكتظة بالركاب في جنوب غرب افغانستان.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها إن "قنبلة زرعها أعداء أفغانستان انفجرت لدى مرور حافلة على طريق في اقليم ديلارام في ولاية نمروز مما أدى إلى مقتل 25 شخصا من الأبرياء".

وتستخدم السلطات الأفغانية تعبير "أعداء أفغانستان" للإشارة إلى حركة طالبان التي تخوض حركة تمرد عنيفة ضد الحكومة الأفغانية والقوات الدولية الداعمة لها.

ومن ناحيته قال حاكم ولاية نمروز غلام دستغير أزاد إن "القنبلة زرعها الأعداء مستهدفين قافلة للقوات الدولية كان من المقرر أن تعبر من هناك".

وولاية نمروز الواقعة جنوب هرات كبرى مدن غرب أفغانستان، والمحاذية لإيران، هي ولاية صحراوية ينتشر فيها المتمردون ولو انها لا تعتبر من معاقلهم الرئيسية.

واتهمت وثائق سرية للجيش الأميركي تم تسريبها الأسبوع الماضي إيران بالمشاركة سرا في الحملة ضد القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان، من خلال إمداد حركة طالبان بالأموال والأسلحة والتدريب، إلا أن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد نفى هذه الاتهامات.

XS
SM
MD
LG