Accessibility links

استمرار حركة الملاحة في مضيق هرمز رغم وقوع انفجار مجهول المصدر على ناقلة نفط يابانية


أعلن الأسطول الخامس الأميركي اليوم الأربعاء استمرار الملاحة البحرية بشكلها المعتاد في مضيق هرمز الذي تعبر منه نحو 40 في المئة من النفط العالمي رغم الانفجار الذي وقع على متن ناقلة نفط يابانية.

وقال الأسطول في بيان له من مقره في البحرين إن "مضيق هرمز ما زال مفتوحا أمام الملاحة في أمان كما أن ممراته لم تتأثر بالحادث".

وبينما قال الأسطول إن أسباب الانفجار ما زالت "مجهولة"، أكد مسؤول في ميناء الفجيرة الإماراتي أن زلزالا تسبب في موجة عنيفة أدت إلى ذلك الحادث بينما تحدث مسؤول في شركة النقل البحرية او.اس.كاي عن هجوم محتمل على الناقلة.

وفي طوكيو، أعلنت وزارة النقل اليابانية أن الطاقم نسب الانفجار إلى هجوم تعرضت له الناقلة، مشيرة إلى أن السفينة مازالت قادرة على مواصلة طريقها ولم يتسبب ذلك في أي تلوث.

وقالت الوزارة إن "أحد عناصر الطاقم شاهد بريقا في الأفق في اللحظة التي سبقت الانفجار وأن الشركة تشبه كثيرا في تعرض السفينة الى هجوم".

واعتبر جونتو اندوه مسؤول شركة ميتسوي او.اس.كاي المالكة للسفينة أن الانفجار "ليس حادثا بل هجوم إرهابي" على ما افادت وكالة دون جونز الاقتصادية.

وتنقل الناقلة 270 ألف طن من النفط الخام ويتكون طاقمها من 16 فيليبينيا و15 هنديا ، حسب الوزارة، وكانت تنقل محروقات من الإمارات العربية المتحدة في ميناء الشيبة إلى طوكيو.

ووقع الحادث مساء أمس الثلاثاء في مضيق هرمز بين إيران وسلطنة عمان على ناقلة نفط لشركة النقل البحري اليابانية "ميتسوي او.اس.كاي" وأسفر عن إصابة أحد البحارة بجروح وإلحاق أضرار جزئية بالسفينة.

يذكر أن مضيق هرمز الذي تطل عليه دول غنية بالنفط مثل السعودية والكويت والبحرين وقطر، يربط الخليج ببحر عمان، ويشكل ممرا إستراتيجيا لنقل النفط.

XS
SM
MD
LG