Accessibility links

logo-print

بعثة الاتحاد الأوروبي تسعى لتوسيع أنشطتها في العراق


تسعى بعثة الاتحاد الأوروبي لدعم سيادة القانون في العراق إلى توسيع نشاطاتها في البلاد.

فقد قال رئيس بعثة الاتحاد لدعم سيادة القانون العراق فرانسيسكو دياز الكنتود في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء في مقر السفارة السويدية في بغداد إن الاتحاد الأوروبي قرر توسيع عدد الكوادر العاملة في بعثته من خلال فتح مكتبي تنسيق في محافظتي أربيل والبصرة، فضلا عن إقامة دورات تدريبية جديدة لمنتسبي أجهزة القضاء والشرطة وإدارة السجون وحقوق الإنسان في العامين المقبلين.

وأضاف الكنتود أن الاتحاد سيركز في دوراته على تدريب الكوادر الرفيعة في أجهزة النظام الجنائي العراقي، مبينا أن بعض أجزاء منظومة العمل الجنائي العراقي تحتاج إلى عملية بناء كاملة بعد الظروف التي مرت بها البلاد خلال السنوات الماضية.

وفي سؤال لـ"راديو سوا" حول المحاور الجديدة التي ستتضمنها الدورات التدريبية الجديدة في العامين المقبلين، قال الكنتود إن الاتحاد سينظم دورات جديدة تتناول مكافحة الإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة.

وأشار الكنتود إلى أن البعثة ما زالت تنتظر من الجانب العراقي الكشف عن احتياجاته الحقيقة.

وذكر الكنتود أن ما تم إنفاقه من أموال منذ تأسيس بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق في العام 2005 والى منتصف هذا العام بلغت 40 مليون يورو، لافتا إلى تخصيص 17 مليون يورو قابلة للزيادة بعد عزم بعثة الاتحاد على توسيع كادرها العامل من 53 شخصا إلى 71 بحسب التفويض المقبل.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG