Accessibility links

logo-print

صول تشيد بالمناورات العسكرية الأميركية-الكورية الجنوبية


أشاد المسؤولون في كوريا الجنوبية بالمناورات التي شارك فيها حوالي ثمانية آلاف عسكري من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وأكدوا أنها حققت ما وصفوه بفكرة الردع التي ستجعل كوريا الشمالية تفكر أكثر من مرة بعد ذلك حين تحاول إغراق أي قطعة بحرية لجارتها الجنوبية أو أي دولة في المنطقة.

ويرى الكثير من المراقبين أن القوة هي السبيل الوحيد لمواجهة السلوك العدائي الذي تبديه كوريا الشمالية، كما يقول يونغ هون لي أستاذ العلاقات الدولية في جامعة يونسي في صول: "تلك هي الوسيلة الوحيدة التي تعرفها كوريا الشمالية وهي تتعامل مع العالم الخارجي، إنها الاقتراب من شفير الحرب، والابتزاز والضغط واللجوء إلى استعمال القوة حتى ينحني الخصم."

إلا أن بعض الخبراء يبدون الشكوك إزاء التركيز على المناورات العسكرية. بهذا الصدد قال روبرت غالوتشي مساعد وزير الخارجية الأميركية الأسبق إنه بدلا من ذلك، يجب أن تكون المحادثات المباشرة وجها لوجه هي الهدف الأصلي، وأضاف قائلا: "ليس من الأمور الجيدة النظر إلى المحادثات مع كوريا الشمالية كنوع من المكافأة التي نمنحهم إياها لقاء حسن سلوكهم، لكن الأمر سيصبح أفضل مع مرور الوقت. والتفاوض مع كوريا الشمالية يجب أن يتحقق في نهاية المطاف."
XS
SM
MD
LG