Accessibility links

logo-print

دمشق تتهم واشنطن بالتدخل في شؤونها قبيل انعقاد القمة الثلاثية في بيروت


اتهمت الحكومة السورية اليوم الخميس الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها الداخلية، وذلك قبل ساعات من انعقاد القمة الثلاثية في بيروت التي ستجمع العاهل السعودي الملك عبد الله والرئيسين السوري بشار الأسد واللبناني ميشال سليمان.

وعبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية عن "استغراب" الوزارة لمضمون التصريح الذي أدلى به الناطق باسم الخارجية الأميركية حول زيارة العاهل السعودي إلى دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن المسؤول الذي لم تسمه القول إنه "ليس من مهام الولايات المتحدة ولا يحق لها أن تحدد علاقاتنا مع دول المنطقة ولا أن تتدخل بمضمون المحادثات التي ستجري خلال زيارة العاهل السعودي إلى دمشق".

وأضاف أن سوريا والسعودية بلدان مستقلان "ويعرفان أكثر من غيرهما مصالح شعوب المنطقة وكيفية العمل لتحقيق هذه المصالح بعيدا عن أي تدخل خارجي، وهما الأقدر على تحديد سياساتهما بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة".

وكان الناطق باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي قد تحدث أمس الأربعاء عن أهمية أن تبعد سوريا عن إيران، مضيفا أن الولايات المتحدة "تعتقد أنه يتوجب على الرئيس الأسد والقيادات السورية الأخرى الاستماع بانتباه لما سيقوله لهم الملك عبدالله".

المزيد من التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" سمير نادر من واشنطن:
XS
SM
MD
LG