Accessibility links

logo-print

المحكمة الدولية ترفض اتهامات نصر الله وتلوح بإمكانية محاكمة المتهمين في اغتيال الحريري غيابيا


رفضت المحكمة الدولية لمحاكمة قتلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري الاتهامات التي وجهها إليها حزب الله حول وجود دوافع سياسية وراء تشكيلها مؤكدة في الوقت ذاته قدرتها على محاكمة المتهمين "غيابيا".

وقالت فاطمة عيساوي المتحدثة باسم المحكمة لوكالة رويترز إن "تجارب محاكم دولية أخرى أظهرت أن نتائج عمل مثل هذه المؤسسات تتحدث عن نفسها وتناقض مزاعم غير موثقة" بشأن عمل هذه المحاكم.

وأضافت أن المحكمة "على قناعة بأن هذا سيحدث أيضا مع المحكمة الخاصة بلبنان"، في إشارة إلى أن نتائج المحكمة ستناقض الاتهامات الموجهة لها.

واعتبرت أنه "لن يكون مفيدا أن نزيد من التكهنات الحالية حول أي اتهامات قد تصدر من المحكمة في قضية اغتيال الحريري" مشيرة إلى أن "مكتب المدعي سيصدر لائحة الاتهام عند الانتهاء منها."

وحول إمكانية محاكمة أي متهمين غيابيا أمام المحكمة قالت عيساوي إن "المحكمة تأمل بشدة ألا يصل الأمر لذلك " مشيرة في الوقت ذاته إلى أن "غياب أي متهم لن يمنع المحكمة من اتخاذ الإجراءات وفحص الأدلة ضد من قد توجه لهم الاتهامات".

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد هاجم المحكمة ووصفها بأنها "مشروع إسرائيلي" مشيرا إلى تلقيه معلومات عن توجيه اتهامات "ظنية" إلى أعضاء في الحزب فيما يتصل باغتيال الحريري.

ومن المقرر أن يقوم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس السوري بشار الأسد بزيارة مشتركة غير مسبوقة لبيروت يوم غد الجمعة في محاولة لتهدئة العاصفة السياسية بشأن المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها.
XS
SM
MD
LG