Accessibility links

مقتل 21 شخصا وإصابة 38 آخرين في هجمات استهدفت قوات الأمن في العراق


أعلنت مصادر أمنية عراقية اليوم الخميس أن 21 شخصا بينهم عشرة جنود عراقيين قد قتلوا بينما أصيب 38 آخرون بجروح في سلسلة هجمات بينها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت القوات الامنية العراقية شمال بغداد.

وفي بغداد، قال مصدر في وزارة الداخلية إن "16 شخصا بينهم ستة جنود عراقيين وثلاثة من الشرطة قتلوا وأصيب 14 آخرون بينهم سبعة من الشرطة بجروح في هجمات متعاقبة استهدفت القوات الأمنية".

وأضاف أن "مسلحين مجهولين اغتالوا ثلاثة جنود وقاموا باحراق جثثهم وسيارة للجيش في وسط منطقة الأعظمية" التي تضم غالبية سنية في شمال بغداد.

وأشار إلى أن "عبوة ناسفة ضد دورية للشرطة كانت متوجهة إلى موقع الحادث، انفجرت لدى مرور الدورية في منطقة راس الحواش" الواقعة في الأعظمية أيضا.

وتابع أن "عبوتين ناسفتين انفجرتا ضد دوريتين للشرطة إحداهما كانت وسط الأعظمية والأخرى في شارع عمر بن عبد العزيز" في المنطقة ذاتها.

وأكد المصدر أن "حصيلة هذه الهجمات التي وقعت خلال نحو 15 دقيقة، هي 16 قتيلا بينهم ستة جنود و14 جريحا بينهم سبعة من عناصر الشرطة".

يذكر أن منطقة الأعظمية ظلت خاضعة لفترة طويلة لسيطرة الجماعات المسلحة خلال الأعوام الماضية.

وفي قضاء الشرقاط شمال العاصمة بغداد، أعلن ضابط رفيع في الشرطة "مقتل ثلاثة جنود وإصابة 12 آخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة".

وأضاف أن "الانتحاري استهدف مقرا للجيش العراقي في الجانب الشرقي من قضاء الشرقاط" بمحافظة صلاح الدين.

وفي الفلوجة، أعلن ضابط في الجيش العراقي مقتل جندي وجرح عشرة آخرين بينهم ستة من عناصر الأمن في انفجارين صباح اليوم الخميس.

وأوضح أن "انفجار دراجة نارية متوقفة قرب نقطة تفتيش للجيش عند المدخل الشمالي للفلوجة أدى إلى مقتل جندي وجرح خمسة أشخاص بينهم ثلاثة جنود"، فيما أصيب خمسة أشخاص بينهم ثلاثة من الشرطة بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة عند المدخل الشرقي للمدينة.

وفي الموصل، أعلن مصدر في شرطة المدينة مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة لاصقة استهدفت موكب أحد قادة الشرطة.

XS
SM
MD
LG