Accessibility links

واشنطن تعلن نيتها ممارسة ضغوط على الصين لفرض عقوبات بحق إيران


أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس نيتها ممارسة ضغوط على الصين لحملها على فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، حسب ما قال المستشار الخاص في وزارة الخارجية الأميركية لشؤون عدم الانتشار النووي روبرت اينبورن أمام لجنة اصلاح الدولة بمجلس النواب.

وقال اينبورن إنه سيتوجه برفقة مسؤول أميركي آخر إلى الصين نهاية شهر أغسطس/آب المقبل للضغط على بكين بهدف حملها على فرض عقوبات على إيران .

وأضاف أن "الصين هي إحدى اهتمامات الولايات المتحدة في إطار سياسة العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

وأشار إلى أنه سيتوجه إلى الصين برفقة دانيال غلايزر المسؤول عن شؤون تمويل الإرهاب والجريمة في وزارة الخزانة بهدف "رفع هذه القضية إلى أعلى مستويات" الحكومة الصينية.

وكان غلايزر قد أبلغ اللجنة ذاتها في السابق أن مسؤولين أميركيين رفيعي المستوى سيتوجهون "في الأسابيع المقبلة" إلى أسيا والشرق الأوسط وأميركا الجنوبية للترويج لعقوبات "ثقيلة" على إيران، من دون تحديد البلدان التي ستشملها الزيارة.

وقال غلايزر إن إدارة الرئيس باراك اوباما "ستبذل ما بوسعها لزيادة مدى العقوبات على إيران من خلال الضغط على هذه الحكومات كي تفرض سلسلة صلبة من العقوبات على إيران".

يذكر أن الجلسة التي عقدتها لجنة الإصلاح استهدفت تقييم مدى فاعلية التدابير الجديدة المتخذة لتضييق الخناق على إيران من خلال زيادة العقوبات الاقتصادية على هذا البلد المتهم من جانب الدول الغربية بالسعي لتطوير برنامج نووي عسكري رغم نفيه ذلك.

XS
SM
MD
LG