Accessibility links

الخلافات حول عملية السلام في دارفور تؤدي إلى حوادث عنف في مخيمات اللاجئين


أفاد مسؤولون وسكان محليون في دارفور بأن الخلافات بشأن عملية السلام في دارفور فجرت حوادث عنف في مخيمات النازحين السودانيين وتسببت بمقتل ثمانية أشخاص وإصابة العشرات.

وأكدت بعثة حفظ السلام المشتركة لقوات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي (يوناميد) مقتل ثلاثة أشخاص الأربعاء في بلدة زالنجي في غرب دارفور بعد معارك بين نازحين يعارضون محادثات السلام وآخرين يؤيدونها.

هذا فيما نشبت اضطرابات أيضا في مخيم كلمة الخميس للمرة الثانية في أسبوع.

وفي تصريحات لوكالة رويترز، قال صلاح الدين عبد الله حسن الذي حضر محادثات الدوحة إن خمسة أشخاص من عائلته قتلوا الخميس.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نيسيركي إن أنصار حركة التحرير والعدالة، التي تضم حوالي 10 مجموعات متمردة تتفاوض حاليا مع الحكومة السودانية، يتواجهون ضد أنصار جيش حركة تحرير السودان التابع لعبد الواحد نور.

على صعيد آخر، أعلن مسؤول في الأمم المتحدة الخميس أنه تم العثور على طيار المروحية الروسي الذي فقد في دارفور غرب السودان بعد هبوط مروحيته المفاجئ الاثنين وأعيد إلى قاعدة القوات الدولية في هذه المنطقة.

وأكد كمال سايكي المتحدث باسم بعثة السلام المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور أن الطيار يخضع الآن للمراقبة الطبية، مضيفا أنه سيكون لديه المزيد من التفاصيل حول ظروف اختفائه بعد اجتماع يعقد الجمعة.

وفي هذه الأثناء، أكد المندوب الخاص الروسي ميخائيل مارغيلوف في موسكو أنه تم بالفعل مساء الخميس الإفراج عن الطيار الروسي أفغيني موستوف تشيكوف.
XS
SM
MD
LG