Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

العاهل السعودي والرئيس السوري يزوران لبنان في سعي لاحتواء الأوضاع المتوترة


اعتبرت مصادر دبلوماسية في لبنان أن القمة السعودية السورية اللبنانية المرتقبة تأتي استباقاً لتأزم محتمل في الأوضاع في لبنان مع اقتراب صدور القرار الظني عن المحكمة الدولية في اغتيال رئيس مجلس الوزراء السابق رفيق الحريري.

ومن المقرر أن يصل العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس السوري بشار الأسد اليوم الجمعة إلى بيروت للقاء الرئيس اللبناني ميشال سليمان.

وتعد بيروت المحطة الثالثة للعاهل السعودي في جولة عربية بدأها من مصر وركزت على مناقشة الأوضاع في المنطقة وعلى رأسها قضية السلام والأوضاع المتوترة في لبنان.

وهذه الزيارة هي الأولى لملك سعودي منذ عام 1957، غير أن الملك عبد الله كان قد شارك في القمة العربية في 2002 ببيروت لكن بصفته وليا للعهد.

كذلك تعد هذه الزيارة الأولى للرئيس السوري بشار الأسد إلى لبنان بعد اغتيال رئيس مجلس الوزراء السابق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005.

احتواء الوضع في لبنان

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المحللة في "مجموعة الأزمات الدولية" سحر الأطرش أن هذه الزيارة تهدف إلى احتواء الوضع في لبنان. وقالت الأطرش "إنهما هنا لممارسة نفوذهما على حلفائهما، ومنع حدوث تدهور حقيقي".

ووصفت صحيفة النهار اللبنانية في عددها الصادر اليوم الجمعة زيارة الملك السعودي والرئيس السوري إلى بيروت بأنها تاريخية أو مصيرية وذلك من حيث التأثير على مجريات الأزمة المتصاعدة في لبنان على خلفية ملف المحكمة الخاصة بلبنان".

بدورها، اعتبرت صحيفة السفير أن رسالة القمة "مفادها تأكيد حرص سوريا والسعودية على استقرار لبنان وضرورة حمايته بتعزيز التوافق اللبناني الداخلي، ولاسيما في وجه التهديدات الإسرائيلية".

"مواجهة مشروع الفتنة"

وقبيل وصول الزعمين السعودي والسوري إلى لبنان، دعا النائب عن حزب الله حسن فضل الله "القادة العرب القادمين إلى بيروت إلى مواجهة ما أسماه بمشروع فتنة تخطط له إسرائيل".

وحذر فضل الله من أن هذه الفتنة لن تكون في مصلحة العرب، وذلك في إشارة إلى القرار الظني المتوقع صدوره عن المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال الحريري.

وأكد فضل الله عشية زيارة العاهل السعودي الملك عبد الله، والرئيس السوري بشار الأسد إلى لبنان، أن حزب الله لا يخشى أي تقارب عربي-عربي، وأضاف أن الحزب كان دائماً من دعاة المصالحات والتنسيق العربي.

أمير قطر إلى بيروت

على صعيد آخر، أعلنت وكالة الأنباء القطرية الخميس أن أمير قطر سيصل إلى بيروت الجمعة في زيارة تستغرق ثلاثة أيام.

ونقلت وسائل إعلام عربية عن مصادر لبنانية قولها إن أمير قطر سيصل بيروت بعد ساعة واحدة فقط من مغادرة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز العاصمة اللبنانية.

ومن المقرر أن يشارك أمير قطر في احتفال بعيد الجيش اللبناني في منطقة الفياضية القريبة من العاصمة بيروت.
XS
SM
MD
LG