Accessibility links

logo-print

تأييد أوروبي وأميركي لموقف جامعة الدول العربية بدعم بدء المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين


اعتبرت الولايات المتحدة أن موقف الجامعة العربية الموافق على بدء مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين "مشجع" فيما رأى الاتحاد الأوروبي القرار انه جاء متماشيا مع الرغبة الأوروبية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي للصحافيين "إن ما سمعناه اليوم من القاهرة مشجع".

ومن جانبها، أعربت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة عن ترحيبها بقرار جامعة الدول العربية، وقالت الناطقة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي مايا كوسيانيتش، إن ما جاء في قرار جامعة الدول العربية يتماشى مع ما يريده الأوروبيون.

وأضافت كوسيانيتش "يأتي قرار جامعة الدول العربية ليؤكد على ما طالب به الإتحاد في أكثر من مناسبة حول ضرورة العودة إلى المفاوضات المباشرة"، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الايطالية "اكي".

وقالت الناطقة "نأمل أن تبدأ هذه المفاوضات في أقرب وقت ممكن وأن تؤدي إلى حل الدولتين، ما يعني إقامة الدولة الفلسطينية القادرة على العيش بسلام وضمن حدود آمنة مع جارتها إسرائيل".

كما رحبت فرنسا بدعم لجنة المتابعة العربية للسلام لإطلاق مفاوضات مباشرة وحثت على بدءها دون تأخير للتوصل إلى حل "عادل ومنصف".

وشجعت باريس على لسان وزارة الخارجية الأطراف على "بدء المحادثات بسرعة بما يسمح بالوصول إلى حل سلمي عادل ومنصف دون تأخير"، وذكر المتحدث باسم الخارجية برنار فاليرو أن بلاده تتمنى أن تتناول المحادثات المباشرة قضايا الوضع النهائي كاملة، ولاسيما الأمن والقدس.

ووافقت الجامعة العربية الخميس على إجراء مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين وتركت لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن يحدد موعد بدئها.
XS
SM
MD
LG