Accessibility links

قاض أميركي يسمح لعراقيين بمقاضاة شركة أميركية بتهمة التعذيب


سمح قاض فدرالي أميركي لـ72عراقيا رفعوا دعوى عام 2008 ضد شركة خاصة متعاقدة مع الجيش الأميركي بتهمة ممارسة التعذيب بحقهم حينما كانوا معتقلين، بمواصلة تحركهم أمام القضاء، وفقا لما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الشركة الخاصة موضع الشكوى L3 والتي كان يطلق عليها "تايتان" سابقا، تؤمن للجيش الأميركي مترجمين في السجون الأميركية في العراق، ومنها سجن أبو غريب.

واعتبر القاضي الفدرالي بيتر ميسيت في قرار أصدره اليوم أنه استنادا إلى الوقائع التي تم نقلها، يمكن التأكيد أن شركة L3"" خرقت قوانين الحرب.

وتابع القاضي ميسيت أن الشكوى لا تثير مسائل سياسية لأنها تستهدف شركة خاصة ولا تثير بالتالي جدلا حول فصل السلطات.

ويتهم المعتقلون 72 السابقون الذين أطلق سراحهم جميعا بدون أن توجه إليهم أي تهمة موظفي الشركة المذكورة وبينهم مواطن أميركي، بإخضاعهم للتعذيب والاعتداء عليهم جنسيا وتعرض أجسادهم لصدمات التيار الكهربائي، بالإضافة إلى تعليقهم من القدمين وإيهامهم بأنهم سيـُعدمون، حسب الوكالة.

XS
SM
MD
LG