Accessibility links

logo-print

استخدام شركات أميركية لتحويل أموال للمجموعة التي اغتالت المبحوح


قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن فريقا من المحققين الأميركيين في قضية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي، وجدوا أن هناك عددا من الشركات الأميركية كان لها دور في تحويل أموال استخدمت من قبل منفذي عملية الاغتيال.

وأوضحت الصحيفة أن المحققين حددوا الصلات بين منفذي عملية الاغتيال وبعض الشركات التي تقوم بتحويل الأموال عبر الانترنت.

وتابعت وول ستريت جورنال أن مصدرا رسميا قريبا من التحقيق أكد أن هذه الشركات التي تم الاستعانة بخدمتها المصرفية لم يكن لديها أي علم أن هؤلاء الأشخاص سيقومون بعملية الاغتيال.

هذا ويشتبه في أن يكون جهاز المخابرات الإسرائيلي قد شارك في تشكيل مجموعة الكوماندوس التي اغتالت المبحوح.

وحملت شرطة دبي إسرائيل مسؤولية الاغتيال ونشرت قائمة بـ26 مشتبها بهم يحملون جوازات سفر بريطانية وايرلندية وفرنسية واسترالية وألمانية مزورة مع صورهم.

وقالت الشرطة إن جوازات السفر كانت أصلية لكنهم استخدموها بانتحال شخصية أصحابها.

وأدت عملية اغتيال المبحوح إلى توتر دبلوماسي بين الدولة العبرية والدول الغربية التي طالتها قضية جوازات السفر المزورة.
XS
SM
MD
LG