Accessibility links

نقابات الكهرباء تنتقد قرار منعها ممارسة العمل النقابي في الوزارة


تظاهر منتسبو النقابات العمالية في وزارة الكهرباء احتجاجا على قرار وزير الكهرباء وكالة حسين الشهرستاني منع ممارسة العمل النقابي في الوزارة، ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة الفردوس وسط بغداد السبت لافتات تطالب بتشريع قوانين تنظم عمل النقابات في مؤسسات الدولة.

وقال جلال علي زبون رئيس النقابة العامة لعمال وفنيي قطاع الكهرباء في تصريح لـ"راديو سوا" إن إصدار هذا القرار "جاء تحت ذريعة عدم وجود سند قانوني للعمل النقابي داخل مؤسسات الدولة، وأضاف أن العراق هو عضو في منظمة العمل الدولية التي تسمح بممارسة العمل النقابي وعليه يجب أن يسمح للمنتسبين بالعمل النقابي"، حسب قوله.

فيما وصف عدنان رحيمة محسن رئيس نقابة المهن الهندسية آلية تطبيق هذا القرار بأنها غير لائقة، وأضاف أن قوات أمنية تدخلت في تنفيذها.

وفي حديث مع "راديو سوا" قال محسن "لقد طبق هذا القرار من قبل عمليات بغداد وقوة مكافحة الشغب والشرطة الاتحادية فضلا عن استخدام قوة حماية المنشات الكهربائية والتي استغلت لغرض الهجوم على مقرات النقابة وعلى المنتسبين لإغلاق هذه المقرات بطريقة همجية."

أما أبو مؤمل الموظف في وزارة الكهرباء فيرى أن إيقاف العمل النقابي جاء لكشف النقابات مكامن الفساد في الوزارة على حد قوله، في حين أشارت رئيسة نقابة الكهرباء في محافظة البصرة هاشمية محسن إلى أن قرارا آخر صدر عن الجهات المعنية بمنع سفر النقابيين.

يذكر أن نقابات وزارة الكهرباء تأسست بعد عام 2003 والتي نظم العمل بها وفق المادة الثانية والعشرين من قانون النقابات لسنة 2004.

تقرير مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي:

XS
SM
MD
LG