Accessibility links

الهاشمي يطالب بملاحقة منفذي هجمات الأعظمية دون إلحاق الأذى بالمواطنين


طالب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي رئيس الحكومة المنتهية ولايتها نوري المالكي بملاحقة منفذي الهجمات التي وقعت في الأعظمية يوم الخميس الماضي وتقديمهم للعدالة، وشدد في الوقت نفسه على ضرورة مراعاة الدستور والقانون في العمليات العسكرية والأمنية وأهمية تجنب إلحاق أي نوع من الأذى بالمواطنين الأبرياء.

جاء ذلك في رسالة وجهها الهاشمي إلى المالكي على خلفية ما وصفها بالأخبار المقلقة حول ما يحصل في الأعظمية منذ يومين إذ تم منع الأهالي من الدخول والخروج إضافة إلى منع المواطنين من التسوق ناهيك عن تقليص فترة الكهرباء الوطنية إلى ساعة واحدة مساء وساعة واحدة صباحاً، حسب بيان صادر عن مكتب الهاشمي.

وأضاف الهاشمي أن مداهمات البيوت والاعتقالات تجري على نطاق واسع للرجال والشباب، وطالب المالكي بالتدخل فوراً لمنع تعرض أهالي الأعظمية إلى حملة عقاب جماعي على خلفية هجمات إرهابية تعرضت لها نقاط سيطرة تابعة للجيش العراقي أسفرت عن استشهاد مجموعة من مقاتلي القوات المسلحة الباسلة، على حد قوله.

وطالب الهاشمي بأن تتعامل الجهات المعنية مع الحدث بانضباط عال وعدم السماح لغرائز الثأر والانتقام أن تطغى على سلوك القوات المسلحة في تعقب المجرمين أو أن يجري التعامل مع جميع المواطنين باعتبارهم متهمين، حسب قوله.

XS
SM
MD
LG