Accessibility links

logo-print

أوباما ينتقد سعي الجمهوريين لوقف تشريع يساعد أصحاب الأعمال التجارية الصغيرة


قال الرئيس باراك أوباما إن الجمهوريين يلجأون إلى استخدام إجراءات برلمانية لمنع إقرار تشريع يخصص 30 مليار دولار لأصحاب الأعمال التجارية الصغيرة.

وأضاف في خطابه الأسبوعي "هذا ليس تصرفا صحيحا. وأنا أدعو الزعماء الجمهوريين في مجلس الشيوخ إلى التوقف عن جعل أصحاب الأعمال الصغيرة في أميركا رهينة للممارسات السياسية، والسماح بإجراء تصويت مباشر على هذا التشريع الخاص بوظائف قطاع الأعمال الصغيرة.

وفيما بدأت أميركا تتحرك إلى الأمام مرة أخرى، فإننا لا نستطيع أن نتحمل ممارسة سياسة الوقوف مكتوفي الأيدي، وكذلك المناورات الحزبية التي لن تؤدي إلا إلى إعادتنا إلى الوراء."

وكان مجلس النواب قد أجاز تشريعا مماثلا في يونيو/حزيران الماضي، ولكنه دخل في عطلة لمدة ستة أسابيع.

ويعني ذلك أنه حتى إذا أجاز مجلس الشيوخ التشريع فإن الرئيس لن يستطيع التوقيع عليه حتى أواخر سبتمبر/أيلول المقبل.

ويخشى الجمهوريون من أن تؤدي إجازة التشريع إلى زيادة الدين الوطني المتزايد أصلا.

وقال السناتور الجمهوري مايك جونز في رد خطاب الحزب الديموقراطي إن سياسات الرئيس أوباما أدّت إلى زيادة تكاليف تسير الأعمال التجارية.

وأضاف "يحتاج الزعيم إلى جمع الناس مع بعضهم البعض. وأنت تتحدث عن استحداث وظائف، ويبدو ذلك جيدا، ولكن سياساتك تفعل العكس تماما، وبنبرة معادية بشدة للعمل التجاري."

ويجري النقاش حول قطاع الأعمال الصغيرة، على خلفية بلوغ معدل البطالة أكثر من تسعة بالمئة. وستكون العمالة واحدة من القضايا الرئيسية التي ستركز عليها الأقلية الجمهورية في حملتها الانتخابية في نوفمبر/تشرين ثاني المقبل في مسعاها للحصول على مزيد من المقاعد في مجلسي الكونغرس.

XS
SM
MD
LG