Accessibility links

بدء سريان معاهدة حظر القنابل العنقودية


تدخل معاهدة حظر القنابل العنقودية حيز التنفيذ اليوم الأحد، بعد تصديق 30 دولة عليها، من بينها بريطانيا وفرنسا وألمانيا ونيوزيلندا والمكسيك.

غير أن عددا من الدول التي تعتبر من اكبر المنتجين للقنابل العنقودية ومن بينها إسرائيل والبرازيل والصين والهند وروسيا وباكستان والولايات المتحدة، لم تصدق بعد على المعاهدة.

وقال سالومكسيه كوماسيث المدير العام لدائرة المنظمات الدولية في وزارة الخارجية في لاوس إن عملية أوسلو أعطت دفعة قوية لحملة المجتمع الدولي في هذا الإطار.

وأضاف "أحد الأشياء التي نحتفي بها هو نجاح عملية أوسلو لأنها تشكل جهداً مشتركاً من قبل المجتمع الدولي لحظر الأسلحة العنقودية نتيجة الأثر الذي خلفته على المدنيين. لقد حظيت تلك العملية بكثير من الدعم، بل بدعم ساحق من المجتمع الدولي".

ومعروف أن القنابل العنقودية تحتوي على مئات المتفجرات الصغيرة التي تنفجر في منطقة واسعة، وتتحول المتفجرات الصغيرة الفرعية التي لا تنفجر عند إطلاق القنبلة إلى ألغام أرضية، مما يشكل خطرا على المدنيين.

ومن المقرّر أن يعقد الموقعون على المعاهدة ووفود من دول أخرى مؤتمرا في Vientiane عاصمة لاوس في نوفمبر/تشرين ثاني المقبل، وهو ما يمثل فرصة جيدة لضم دول جديدة إليها.

XS
SM
MD
LG