Accessibility links

علاوي: من غير المرجح تحقيق انفراج في الأزمة السياسية قبل الخريف المقبل


قال رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي في حديث إلى صحيفة واشنطن بوست نشر اليوم الأحد إن المفاوضات بين الكتل العراقية لم تؤدِ إلى تحديد الشخصيات التي ستتولى المناصب الرئاسية الثلاثة.

وأشار علاوي وفق ما ذكرته الصحيفة أنه من غير المرجح تحقيق انفراج في الوضع قبل شهري سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/تشرين الأول المقبلين، خصوصاً وأن شهر رمضان يشهد حركة رسمية قليلة نسبياً.

وأضاف علاوي أن الانسحاب المرتقب للقوات الأميركية، وزيادة الغضب لدى العراقيين بسبب الهجمات المستمرة وارتفاع معدلات البطالة وتراجع الخدمات الحكومية، جعل من المفاوضات السياسية عملية "غير متوازنة" و"مليئة بالمشاكل"، وأوضح أن عملية ضعيفة يمكن أن تقود بسهولة إلى انهيار في نهاية المطاف".

وكان قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي أوديرنيو قد أكد أن الأزمة السياسية واستمرار أعمال العنف لن تمنعا القوات الأميركية من الانسحاب من العراق وفق الجدول المحدد سلفا، إلا أنه قال إنه سيكون قلقا إذا لم تحل الأزمة السياسية مع حلول شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكان العراقيون قد عبروا عن استيائهم وتذمرهم من الأوضاع السائدة في البلاد بالخروج في تظاهرات احتجاجية ضد عجز الحكومة عن توفير الأساسيات والضرورات الحياتية.

هذا ولا يزال الجدل قائماً في العراق حول تحويل الحكومة العراقية إلى حكومة تصريف أعمال. فقد أكد مستشار القائمة العراقية هاني عاشور تمسك قائمته بعقد جلسة استثنائية للبرلمان العراقي يتم فيها التصويت وبالأغلبية على قرار تحويل الحكومة العراقية إلى حكومة تصريف أعمال.

لكن عاشور كشف لـ"راديو سوا" أنه لن تعقد جلسة برلمانية استثنائية اليوم الأحد.

وفي المقابل، حذر القيادي في قائمة دولة القانون عدنان السراج من تحويل الحكومة العراقية الحالية إلى حكومة تصريف إعمال.

وقال إن خطوة كهذه سيكون لها أثار سلبية على المشهد الأمني في البلاد.

XS
SM
MD
LG