Accessibility links

الحكومة الهولندية تبدأ سحب قواتها المشاركة بقوات حلف الأطلسي في أفغانستان


بدأت اليوم الأحد عملية انسحاب القوات الهولندية من أفغانستان بعد أن سلمت الوحدة الهولندية قيادة مهماتها التي استمرت أربع سنوات في ولاية اروزغان إلى القوات الأميركية والاسترالية.

وسيحل مكان الهولنديين جنود أميركيون واستراليون وسلوفاكيون وسنغافوريون. وأعرب وزير الخارجية الهولندية ماكسيم فرهاغن في بيان عن ارتياحه لأن المجتمع الدولي والحلف الأطلسي يساعدان أفغانستان على استعادة مقومات الدولة، مشيراً إلى أن بلاده تحملت مسؤوليتها وساهمت في إحلال الأمن وإعادة اعمار البلاد.

وكانت هولندا قد نشرت منذ بدء وجودها في أفغانستان مطلع أغسطس/آب عام 2006، نحو ألفي جندي في إطار ايساف بولاية اروزغان الجنوبية حيث ينشط متمردو طالبان.

وأبدى حلف شمال الأطلسي رغبته في تمديد مهمة القوات الهولندية لمدة سنة، إلا أن السجال السياسي في أمستردام حول مسألة بقاء الجنود في أفغانستان أدى في فبراير/شباط الماضي إلى سقوط الحكومة وعدم تمديد مهمتها هناك.

وقال الكومندان جويل هاربر الناطق باسم القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن ايساف إن الحلف الأطلسي سيبقي بعد رحيل الوحدة الهولندية على قدراته الحالية، خصوصا بشأن الوحدات القتالية والتأهيل وإعادة الاعمار.

XS
SM
MD
LG