Accessibility links

logo-print

ديفيد هيل وعباس يبحثان في مرجعية وأسس انطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل


أعلن مصدر رسمي في السلطة الفلسطينية الاثنين أن ديفيد هيل مساعد المبعوث الأميركي لعملية السلام في الشرق الأوسط بحث مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مدينة رام الله بالضفة الغربية انطلاق المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن عباس اطلع هيل على آخر مستجدات العملية السلمية والجهود المبذولة لتحريك عملية السلام.

من جهته، قال مسؤول فلسطيني طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاجتماع ناقش مرجعية المفاوضات وجدول أعمالها والمدى الزمني للمفاوضات المباشرة، بالإضافة إلى موضوع وقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية بما في ذلك القدس والضفة الغربية.

وأضاف المسؤول الفلسطيني أن اللقاء شكل أرضية جيدة وتمهيدا للقاء المبعوث الأميركي لعملية السلام جورج ميتشل مع رئيس السلطة الفلسطينية المزمع عقده الأسبوع المقبل.

وأوضح المصدر أن هيل بحث مع القيادة الفلسطينية الوقت المناسب لانطلاق المفاوضات المباشرة، مشيرا إلى أن عباس "طالبه بالرد على رسالة وزراء خارجية لجنة المتابعة العربية إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما".

وأوضح المصدر أن هيل وعد بنقل ما جرى خلال هذا اللقاء إلى الإدارة الأميركية وميتشل للاطلاع والرد.

مساع لوضع أسس للمفاوضات المباشرة

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر إسرائيلية الاثنين أن إدارة الرئيس باراك أوباما تحاول الحصول على موافقة إسرائيل على اقتراح من رئيس السلطة الفلسطينية لعقد اجتماع ثلاثي الأسبوع المقبل لوضع أسس وأجندة المفاوضات المباشرة والجدول الزمني لها.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن الفلسطينيين يريدون أيضا مناقشة مستقبل قرار إسرائيل بتجميد البناء في المستوطنات المقرر انتهاء العمل به في 26 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأضافت الصحيفة أنه في حال وافقت إسرائيل على هذا الاجتماع الثلاثي فإن ذلك سيشكل أول محادثات مباشرة هامة بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ تولي بنيامين نتانياهو رئاسة الحكومة العام الماضي.
XS
SM
MD
LG