Accessibility links

الأمم المتحدة تعلن تشكيل لجنة للتحقيق في الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية


أعلن بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة الاثنين تشكيل لجنة تحقيق مؤلفة من أربعة أشخاص للتحقيق في الهجوم الإسرائيلي على قافلة المساعدات التي كانت متجهة إلى قطاع غزة نهاية شهر مايو/أيار الماضي، مما أدى إلى مقتل تسعة أتراك على متن إحدى السفن.

وأضاف بان في بيان أن اللجنة تضم رئيس الوزراء النيوزيلندي السابق جيفري بالمر والرئيس الكولومبي المنتهية ولايته ألفارو أوريبي وعضو إسرائيلي وآخر تركي.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك قد أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة موافقة بلاده "من حيث المبدأ" على تأسيس لجنة تحقيق أممية للوقوف على ملابسات الهجوم الإسرائيلي على سفن "أسطول الحرية"، حسبما قالت الإذاعة الإسرائيلية الاثنين.

وقالت الإذاعة إن باراك أبلغ بان بالموقف الإسرائيلي الجديد خلال زيارته الأخيرة إلى نيويورك.

وبدورها قالت صحيفة جيروسليم بوست إن تركيا لم تقدم رسميا حتى الآن ردا إلى الأمين العام للأمم المتحدة حول موقفها من اللجنة الأممية للتحقيق في ملابسات الهجوم الذي أسفر عن مقتل تسعة ناشطين أتراك.

وأضافت الصحيفة أن بان كي مون حث إسرائيل على الموافقة على القيام بتحقيق "فوري ومحايد وذو مصداقية وشفاف يفي بالمعايير الدولية" وفقا لما دعا به مجلس الأمن الدولي في الأول من يونيو/حزيران الماضي.

وكانت إسرائيل قد عارضت الضغوط الدولية والأممية لتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الهجوم على سفن "أسطول الحرية" التي كانت محملة بمساعدات إنسانية إلى قطاع غزة الخاضع لحصار بحري إسرائيل منذ سيطرة حركة حماس عليه منتصف عام 2007.

وقامت إسرائيل بدلا من ذلك بتشكيل لجنة داخلية بمشاركة مراقبين أجنبيين وهو ما اعتبرته الأمم المتحدة غير كاف لافتقاده إلى المصداقية الدولية.

يذكر أن الهجوم الإسرائيلي على سفن الإغاثة تسبب بأزمة كبيرة بين تركيا وإسرائيل قاد إلى سحب أنقرة لسفيرها من الدولة العبرية والتلويح بقطع العلاقات أو تقليصها في حال لم تقم إسرائيل بالموافقة على تحقيق دولي في الواقعة وتقديم اعتذار رسمي وتعويض عائلات الضحايا الأتراك ورفع الحصار عن غزة.

XS
SM
MD
LG