Accessibility links

logo-print

واشنطن: إطلاق الصواريخ على الأردن وإسرائيل هدفه تقويض مفاوضات السلام


وصفت الولايات المتحدة إطلاق الصواريخ على إسرائيل والأردن بـ"العمل المؤسف"، معتبرة أن الهدف من ورائه هو تقويض مسار المفاوضات الجديد للسلام في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي في مؤتمره الصحافي اليومي "في الوقت الذي نأمل فيه بالمباشرة في أسرع وقت ممكن بالمفاوضات المباشرة حول مواضيع جوهرية، ليس مفاجئا أن يتخذ آخرون تدابير لمحاولة تقويض هذا النوع من التقدم".

وفي تل أبيب، بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع كل من الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في تداعيات هذه العملية.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف "لقد تحدث رئيس الوزراء نتانياهو مع العاهل الأردني والرئيس المصري. وليس هناك من شك في أن الهجوم الذي استهدف إسرائيل والأردن هو نتيجة عمل المتطرفين الذين لا يريدون فقط قتل أناس أبرياء لكنهم يريدون تدمير فرصة المضي قدماً معاً نحو السلام".
XS
SM
MD
LG