Accessibility links

حراك انتخابي في مصر والبرادعي يقدر إصرار المصريين على مستقبل أفضل


قال الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية إن "ثقته في شباب مصر لا حد لها"، وأن شجاعتهم في مواجهة التحديات تدل على إصرارهم على مستقبل أفضل.

وأضاف البرادعي على صفحته في موقع تويتير أن "حاجز الخوف يتلاشى ومتاريس النظام تتساقط، وقوتنا في عددنا".

في المقابل، بدأ تحرك سياسي آخر في مصر اتسم بإطلاق حملة تدعو لإقناع جمال مبارك نجل الرئيس المصري بترشيح نفسه لمنصب الرئاسة.

فقد وصف مجدي الكردي مؤسس الائتلاف الشعبي لدعم جمال مبارك هذا الحراك السياسي بأنه مباراة سياسية بين الائتلاف وبين البرادعي وبين الدكتور أيمن نور.

إلا أنه قال إن الائتلاف يعتبر أنه إذا تم انتخاب جمال مبارك فإنه سيكون رئيسا لمرحلة انتقالية.

غير أن أيمن نور رئيس حزب الغد انتقد حملة الائتلاف الشعبي بشدة، وقال إن شباب حزب الغد أطلقوا حملة مضادة شعارها "مصر أكبر بكثير".

وعلى صعيد آخر، يشهد الائتلاف الرباعي للأحزاب، الذي يضم الوفد والتجمع والجبهة الديموقراطية والحزب الناصري انقساما حول إمكانية ضم جماعة الإخوان المسلمين للائتلاف.

ففي حين يرحب حزب الجبهة بضم الإخوان المسلمين، يرفض الوفد والتجمع والناصري ذلك.

وقال الدكتور علي السلمي عضو الهيئة العليا لحزب الوفد "إن بعض أعضاء الائتلاف لديهم تحفظات على فكرة ضم الإخوان، وسيتم طرح الفكرة خلال الاجتماع المقبل يوم الأربعاء"، موضحاً أنه لا يوجد أي شقاق بين الوفد والجماعة، ولكن هناك ثوابت وأفكاراً لا بد أن يتم الاتفاق عليها.

XS
SM
MD
LG